حقك في الفحص السريع

من حقك أن تفحص شكواك المرضية في غضون 30 يوماً، إذا ما أحالك الطبيب العام إلى المستشفى.

ويعني الفحص أن يبحث طبيب المستشفى في سبب ما تشتكي منه،

ومناقشة أعراضك، وإجراء اختبارات الدم والفحوص المناسبة.

وحقك في فحص سريع في غضون 30 يوماً، يعني أنه يجب إعلامك، إذا كان ذلك ممكناً من الناحية المهنية، بحقيقة مرضك في غضون 30 يوماً

أو استبعاد وجود احتمالات للمرض.

ويحتسب 30 يوماً من تاريخ استلام المستشفى للإحالة من الطبيب العام المتابع لك.

وفي بعض الحالات، قد لا يتمكن المستشفى من فحصك في غضون 30 عاماً.

ويرجع ذلك إلى أسباب مهنية أو تتعلق بالقدرة الاستيعابية للمستشفى.

وعلى حسب السبب، سيعرض عليك بديل.

ومن بين الأسباب المهنية التي تجعل المستشفى غير قادر على فحصك في غضون 30 عاماً:

حاجتك إلى عدة فحوص مختلفة، أو أن المستشفى يحتاج إلى نتائج فحص ما

قبل تقرير الفحوص الجديدة التي يمكن إجراؤها لك.

وإذا لم يتمكن المستشفى من فحصك في غضون 30 يوماً لأسباب مهنية، فيجب عليه أن يعطيك برنامجاً مكتوباً بالفحوص المقبلة في اليوم الثلاثين.

ويجب أن يتضمن هذا البرنامج معلومات عن الفحوص المتبقية، بما في ذلك وقتها ومكان إجرائها.

أما الأسباب المتعلقة بالقدرة الاستيعابية فوجود قائمة انتظار طويلة، مثلاً.

وإذا لم يتمكن المستشفى من فحصك في غضون 30 يوماً لأسباب تتعلق بالقدرة الاستيعابية،

فيجب على المستشفى عرض إحالتك لإجراء الفحص كاملاً أو جزئياً في مستشفى آخر عاماً أو خاصاً.