تشريح الجثمان

تشريح الجثمان هو فحص الأعضاء الداخلية للمتوفى، لتحديد أسباب الوفاة وتوضيح مسار المرض. وهناك نوعان للتشريح: تشريح جنائي في حالة الشك في كون الوفاة ناتجة عن فعل إجرامي، أو في حالة عدم التمكن من تحديد طريقة أو سبب الوفاة أثناء التحري. وإذا كان تشريح الجثمان بطلب من الشرطة لا يمكنك معارضته. ومن ثم، سيخطر أقرب الأقارب بنتيجة تشريح الجثمان بناءاً على طلب من الطبيب الشخصي للمتوفى. وهناك تشريح جثمان لأغراض علمية طبية. ويجرى هذا التشريح لأغراض بحثية وتعليمية، للتعرف على سبب الوفاة. ويجب على الطبيب إخطار أقارب المتوفى في حالة الحاجة إلى تشريح الجثمان. ويحق للأقارب معارضته، ولكن إذا لم يعارض الأقارب إجراء التشريح في غضون ست ساعات، فيمكن إجراؤه على اعتبار ذلك موافقة ضمنية. ويمكن بداية من بلوغك 18 عاماً تقرير ما إذا كنت ترغب في إجراء تشريح لجثمانك بعد وفاتك. وإذا لم تقرر، فسيطلب من أقربائك اتخاذ هذا القرار. ويمكنك التعبير عن رأيك بخصوص تشريح الجثمان عن طريق ملء بطاقة تشريح الجثمان وحملها معك على الدوام. ويمكن تنزيل بطاقة تشريح الجثمان من الموقع blivdonor.dk.